Articles

Affichage des articles du juillet, 2012

برج زمورة عروس جبال البيبان (روبورتاج) - المحور

Image
برج زمورة عروس جبال البيبان (روبورتاج) - المحور

برج زمورة عروس جبال البيبان (روبورتاج) 25:5 مساء
Share on bloggerShare on facebookShare on printShare on emailMore Sharing Services4 » عبد الرؤوف حموش يوم 2012/07/16. العثمانيون و الرومان و الفرنسيون أدركوا قيمتها و الساسة الجزائريون همشوها الجزائر، الاثنين، 16 جويلية (يوليو) 2012 (المحور أون لاين)- تضم ولاية برج بوعريريج في خباياها الكثير من الجواهر التي يترصع بها تاج عاصمة البيبان كيف لا و هي تمتلك مدينة برج زمورة و قرية القليعة التي تعد منارة إسلامية ذاع صيتها في مشارق الأرض و مغاربها، بل أن الأتراك و الاستعمار الفرنسي قد أدركوا مدى أهمية هذه المنطقة تاريخيا و عسكريا على عكس ساستنا اليوم الذين أهملوا المنطقة و تركوها تأن تحت ضلال أشجار الزيتون. مدينة أنهكها الزمن فراح بريقها الخلاب الذي سلب ألباب البلايين، مدينة أكل عليها الدهر و شرب فضل أولادها يجرون وراء سراب تاريخي ذهب و اختفى، مدينة تعاني ويلات التهميش في ظل الاستقرار و الاستقلال، مدينة تمتلك مقومات سياحية كبيرة لم تشفع لها بأن تكون وجهة سياحية معتبرة في الجزائر فتعالوا معي ل…

عادات وتقاليد الفرية

Image
-->
عادات وتقاليد القرية
إحياء المناسبات الدينية: 1-ذكرى المولد النبوي الشريف : في هذه الليلة المباركة ، يجتمع الرجال في المسجد لإحيائها ، يتلون القرآن وتلقى الدروس  وعظية وتردد مدائح دينية وتختتم بتوزيع بعض المشروبات كالقهوة و الشاي من تبرعات سكان القرية وتخصص زاوية الشيخ المسعود بوشيبي لجمع نساء القرية لإحياء نفس الذكرى فيرددن بعض المدائح التي  تمجد وتعظم سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ويختمن الحفل بتخضيب أيديهن و أيدي صغارهن  بالحنة وإشعال الشموع والبخور . 2- إحياء ليلة القدر: في السابع و العشرين من شهر رمضان من كل سنة ، وبعد انتهاء صلاة التراويح ، يشرع في إعادة تلاوة القرآن كاملا موزعا على بعض شيوخ القرية الحفاظ حيث يتلى حزب في كل ركعة ، وبعد الانتهاء من التراويح يقدم أمين مال القرية ما جمعه من دراهم طيلة شهر رمضان . 3-توزيع الختمة ليلة عيد الفطر: تكلف جماعة بشراء الختمة {التمر} المقدر بحوالي خمسة قناطير ، توزع هذه الكمية ليلة عيد الفطر بالتساوي على كل فرد من سكان القرية كبارا وصغارا ، نساء و رجالا سواء كان حاضرا أو غائبا ولا ينسى المريض أو العاجز بل يرسل إليه نصيبه من التمر بوا…