ذكرى المولد النبوي الشريف في قرية القليعة



في ذكرى المولد النبوي الشريف يحتفل أهل قرية القليعة بهذه المناسبة كغيرها من العائلات الجزائرية حيث يكون هناك اهتمام كبير بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي غالبا ما تتصدره عادات وتقاليد تفضلها العديد من العائلات بالتجمع على مائدة عشاء خاص بهذه المناسبة الدينية، إذ تقوم العائلات بالتفنن في طهي «الرشتة» و«الشخشوخة» و«التريدة» المحضرة بلحم البقر أو الدجاج ، كما أن إشعال الشموع في جميع أرجاء المنزل تعد خطوة لا يستغنى عنها في مثل هذه المناسبة، إلى جانب تحضير الطمينة التي تعتبر وجبة صباحية،.
ورغم هذه العادات والطقوس، فإن الكثير من الأئمة في الجزائر يستقبلون المولد النبوي الشريف، مع قدوم غرة ربيع الأول بإلقاء الخطب والدروس والمواعظ في مختلف المساجد، يؤكدون فيها على أهمية تربية الأجيال الصاعدة على أخلاق الرسول الكريم وكذا التعريف بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم وأمه آمنة بنت وهب ومرضعته حليمة السعدية وشخصيات التاريخ الإسلامي العظيم للأطفال.
والزاوية القرآنية بقرية القليعة هي من بين المساجد التي تولي اهتماما كبيرا بهذه المناسبة بإلقاء الخطب والدروس والمدائح الدينة  وتوزيع الجوائز على المتفوقين من طلبة الزاوية.
ملاحظة : الصور المعروضة ملتقطة  خلال احتفالية ليلة القدر بالزاوية القرآنية رمضان 2012

























Commentaires

Posts les plus consultés de ce blog

برج زمورة عروس جبال البيبان (روبورتاج) - المحور

طريقة تعليم القرآن الكريم و تحفيظه بالزاوية

تصوير فيلم فاطمة نسومر ببرج بوعريريج بقرية القليعة